Forsha w Lone

فنون - تصميمات -ابحاث فنية - ابحاث علمية
 
الرئيسيةahmedالتسجيلدخول
يعلن المنتدى عن طلب مشرفين للمنتدى وذلك من خلال المشاركات والمساهمات فاسرع للترشيح
مطلوب مشرفين للمنتدى
نرجو منكم مشاركات ومواضيع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اسئلة وانت جاوب عليها
الجمعة سبتمبر 17, 2010 4:47 pm من طرف زائر

» اسئلة اسلامية
الأحد مايو 30, 2010 2:00 pm من طرف أسطوره الخريف

» كيف عمل الكاميرا
الجمعة مايو 14, 2010 4:44 am من طرف dr.haggag

» اعدادى
الجمعة مايو 07, 2010 5:22 pm من طرف زائر

» التظليل بالتهشير
الجمعة أبريل 23, 2010 4:55 am من طرف admin

» مذكراتى
الخميس أبريل 22, 2010 10:41 am من طرف admin

» دلوقتى ادخل وشوف نتيجة الشهادة الابتدائية والاعدادية
الخميس فبراير 25, 2010 1:26 am من طرف admin

» تصميم صناعي والشغل بعد التخرج
الثلاثاء فبراير 23, 2010 6:30 am من طرف y.r.sh

» طريقة سهلة للحصول على أي بحث جاهز من الأنترنيت
الثلاثاء فبراير 23, 2010 6:28 am من طرف y.r.sh

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
admin - 93
 
حنان - 24
 
أسطوره الخريف - 20
 
Ccq - 14
 
e,a - 9
 
شيكو كابو - 7
 
©|Đя.nosa" - 6
 
my love - 5
 
y.r.sh - 5
 
dema - 4
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الجمعة أبريل 16, 2010 11:50 am

شاطر | 
 

 الــ__ــحــ_ـطـيـــ__ـنـــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ccq

avatar

عدد المساهمات : 14
نقاط : 37
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: الــ__ــحــ_ـطـيـــ__ـنـــة   السبت ديسمبر 26, 2009 10:26 am





الـحـطـيـئـة


(600 – 665 م) شاعر عاش وحيداً منفرداً بأحزانه لا يعرف له أهل أو أصل أو نسب مقطوع الجذور. مرفوضا من القبائل الأخرى مذموما، يعاني الحرمان فاتخذ الشعر سلاحاً يغتصب أعراض الناس ويدفع به عدوان الآخرين عليه ويمضي خنجراً في عنق هذا الواقع الذي رماه في المنفى والتشرد منذ طفولته. الحطيئة اسمه أبو بكر مليكة جرول بن أوس العبسي وقد لقب بالحطيئة لقربه من الأرض وقد شارك في حرب الردة، وشعره قوي العبارة بديع البناء غزير المعاني عاش في أعماقه إحساس بالظلم والاضطهاد وانه مطارد فوق وجه الصحراء، الأبواب تغلق في وجهه والحراب تشرع أمامه فلا يد حنونة تمتد إليه بالخير والحب والسلام، فتحول إلى ذئب يعوي في الصحراء يفترس كل ما يراه أمامه سواء بالشعر أو بالسيف فارتبط موقفه بالرذيلة والشر وفساد الخلق حتى أن الأصمعي وصفه قائلاً: "جشعاً كثير الشر .. قليل الخير .. بخيلاً دميماً قصيراً رث الهيئة". كان الحطيئة يتفنن في الوقيعة والهجاء حتى خافه الناس واضطر كل فرد إلى بذل ما في طاقته لتجنب هجائه حتى أن الخليفة عمر بن الخطاب قرر أن يشتري منه أعراض الناس جميعاً بثلاثة آلاف درهم أغرب ما في هذا الشاعر أنه لم يجد ما يهجوه فصادف أن شاهد وجهه في بثر فقال: أبت شفتاي اليوم إلا تكلما بشر فما أرى لمن أنا قائله أرى لي وجها شوه الله خلقه فقبح من وجه وقبح حامله ولم يتوقف عند هجاء نفسه بل تجاوز ذلك إلى أمه مما يؤكد تحلله من القيم والروابط الأخلاقية والاجتماعية فيقول: جزاك الله شراً من عجوز ... ولقاك العقوق من البنينا أغربالا إذا استودعت سراً ... وكانونا على المتحدثينا؟ تنحي فاجلسي مني بعيدا ... أراح الله منك العالمينا حيا بك ما علمت حياة سوء ... وموتك قد تسر الصالحينا ومن الجائز أن تكون هذه المرأة التي اعتنت به وقامت على تربيته لم تكن أمه الحقيقية لأنه لم يعرف له أصلاً أو قبيلة وهذا سر توحشه وإقباله على تمزيق واقعه بالشعر اللاذع والهجاء الفظيع. إن القصد من الهجاء الوقوف على ملحة وطرافة بما فيه من ألفاظ جميلة وليس التشفي بالأعراض والهجاء ليس دليلا على إساءة المهجو .. ولا صدق الشاعر فيما رماه .. فليس كل مذموم ذميما ولا كل مقبول جميلاً. ومن أشعاره في الهجاء: جار لقوم أطالوا هون منزله ... وغادروه مقيما بين أرماس ملوا قراه وهرته كلابهم ... وجرحوه بأنياب وأضراس ورغم هجائه الشديد إلا انه قال في المدح أيضا حين اضطرته الظروف إلى التكسب بشعره وأن يجد له مكانة لدى القوم والقبائل فقال: أولئك قوم إن بنوا أحسنوا إلينا ... وإن عاهدوا أوفوا وان عقدوا شدوا وان كانت النعماء فيهم جزوا بها ... وان أنعموا لا كدروها ولا كدروا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الــ__ــحــ_ـطـيـــ__ـنـــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Forsha w Lone :: منتديات :: مواااااااااااضيع كتيرة :: شخصيلت هامة-
انتقل الى: